مجلة الثائر العربي المصورة

اهلاوسهلا بكم
 
الرئيسيةاليوميةالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هل كان النظام العراقي قبل الأحتلال الأمريكي طائفيا ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جهينه الزبيدي



المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 07/12/2012

مُساهمةموضوع: هل كان النظام العراقي قبل الأحتلال الأمريكي طائفيا ؟    الجمعة مارس 29, 2013 8:15 am


هل كان النظام العراقي قبل الأحتلال الأمريكي طائفيا ؟
الأربعاء، 27 مارس/ آذار، 2013،
ابو علي الفتلاوي
اكتب اليوم ليس بدافع الدفاع عن النظام العراقي قبل الأحتلال او بدافع التهجم عليه ، لأن ذاك الوقت قد انقضى واصبح تأريخا، وليس مفيدا جدا التحدث عن تفاصيله اليوم طالما ان الأمور لا زالت غير مستقرة وقيم الأخذ بالعبر مؤجلة. ولكنني اكتب اليوم عن مفصل مهم من مفاصل اية دولة في العالم ولاسيما في دول العالم الثالث، ثم تأتي خصوصية المنطقة العربية في اقتحام هذا المفصل وهو جهاز المخابرات للكثير من فعاليات الدولة حتى تلك التي ليس لها علاقة بالشؤون الدولية احيانا، والعراق واحد من المنطقة العربية وجهاز المخابرات فيه يتصف بانه جهاز حكومي بامتياز. ولذلك فقد كان محط نظر القيادة العراقية آنذاك ولا يوجد غبار على ان منتسبيه كانت لهم اليد العليا في الكثير من الأحداث التي مرت بالعراق.
والكل يعلم لا سيما العاملين في ذلك الجهاز ان الرئيس الراحل صدام حسين كان يشرف ويتابع عمل الجهاز ومهماته بنفسه ويلتقي حتى بصغار الضباط، مما يعني ان جهاز المخابرات كان يحتل مرتبة الشرف لدى الرئيس العراقي الراحل ، وعلى هذا فأنه لم يكن بمقدور اي شخص ان يتعين في هذا الجهاز على الأطلاق اذا لم يكن مزكى وطنيا وبدءا من عائلته وعشيرته وكل تاريخه الذي يبدأ من المدرسة والجامعة. لم يكن احد يستثنى من اساليب واستمارات التحقق الا من يرشحه الرئيس شخصيا، وحتى اولئك فأن مديرية امن الجهاز تبقى تراقبه ولا يعفيه من ذلك ترشيح الرئيس له. ولذلك يعلم الجميع الخطوات الصعبة التي يمر بها اي متقدم للجهاز حتى يقبل فيه وانا واحد منهم. مرت علينا ولنعترف انه كانت هناك حضوة لشخص دون آخر واننا شهدنا تسلطا من قبل احد الضباط في الجهاز لفترة معينة. وكان هناك اناس مؤثرون على حساب اخرين وهذا شيء لمسناه بايدينا لكن ما لم نلحظه هو الطائفية، بل ان بعض الذين كانوا مؤثرين ومتسلطين في الجهاز ممن هم من طائفتنا الشيعية، وآسف لأطلاق هذه التسميات في هذا الموقع ولكنني مضطر من اجل تبيان الحقائق. وحتى يتبين للعراقيين وخصوصا اخوتي وابناء عمومتي من ابناء عشائر الفرات الأوسط الذين اراهم صدقوا فرية الفرس باننا كنا مظلومين لفترة الأربعين سنة السابقة، فأنني سأبيّن بعض الحقائق التي لا يختلف عليها احد والتي من الممكن التحقق من مصداقيتها ببساطة من بقايا منتسبي جهاز المخابرات العراقية قبل الأحتلال وبعضهم مهاجر مثلي وقد حصلوا على جنسيات دول اخرى وبعضهم يخدم في الحكومة لحد الأن وفي جهاز مخابراتها، وبعضهم مشرّد يبحث عن مأوى بعد ان تمكن الفرس من بغداد، وانتم تعلمون ان اغلبيتهم مثل الطيارين قد نالت منهم ومن عوائلهم سهام الفرس المسمومة.
اخوتي وابناء عمومتي في العراق وفي الفرات الأوسط تحديدا، لا تصدقوا اكاذيب الفرس، انا كنت موظفا في جهاز المخابرات واعلم اني يوما لم اتعرّض لمضايقة لأنني شيعي او لأنني من الفرات الأوسط بل اصدقكم القول فأن اقرب الناس لي كانوا من عرب المنطقة الشمالية لأنهم ابناء عشائر مثلي ونحمل نفس العادات والتقاليد على عكس اهل المدن الذين لم اختلط معهم كثيرا على الرغم من ان الكثير منهم كان من طائفتي وملتي. اطرح اليكم اليوم هذه المعلومات لتفيدكم وانتم تأخذون الموقف الصحيح ضد التدخل والأحتلال الفارسي للعراق وانتم تعلمون انه احتلال ولا يزايد عليكم احد في ذلك، واذكر بهذا الصدد ان اول رئيس لجهاز المخابرات كان سعدون شاكر وهو شيعي من بغداد.
لقد انتميت الى جهاز المخابرات خلال الحرب العراقية الأيرانية ولو كان هناك موقف ضدنا كشيعة من قبل الحكومة ما كان ممكنا انتسابي لهذا الجهاز الخطر وبعد دورة عسكرية في كلية الأمن القومي تم اختياري لأخدم في جهاز المخابرات، وعندما تم تنسيبي لأحدى دوائرها وكان مدير الدائرة من اهلنا الشيعة وبدأت الاحظ منذ حينها ان عدد الشيعة في الجهاز كبير واغلبهم من ابناء العشائر العربية الأصيلة وسابيّن في ادناه اهم الضباط الكبار والمدراء الشيعة الذين مروا امامي خلال فترة عملي في الجهاز عسى ان تكون نبراسا لكم في قراركم الذي ننتظر ان تتخذوه بالتصدي لمخططات الفرس التي تستهدف سلخ الشيعة العرب العراقيين عن جسدهم العربي الأصيل ليتحول الشيعة الى امعات ومطايا "حاشاهم" للنظام الأيراني الشعوبي النتن.
ت الأسم الوظيفة ملاحظات
1 مؤيد عبد الجليل كمونة مدير السياسية من النجف
2 فريد منشد المالكي مدير سياسية/2 من ميسان
3 جبار مظلوم مدير دولية
4 يحيى الغزالي مدير من بابل
5 صالح فرج الجبوري مدير
6 سامي فرج جلوب مدير
7 جاسب سلمان مدير
8 محمد الجبوري
9 علي كحيط الحاكمية
10 عادل المرزوق قاضي الحاكمية
11 حامد عكال مدير الحاكمة من ديالى
12 عبد الحسين صنكور مدير شعبة امريكا
13 ستار سحيب روضان مديرية المستشار الفني
14 فاضل حمودي الهلالي مدير الأفراد
15 كامل قرطاس مدير القانونية
16 صادق جعفر شعبان مدير المشاريع
18 كاظم حاشوش مدير
19 كاظم حلو حالوب مدير اراضي المخابرات
20 صادق عبد علي طرنجم مدير المطبوعات
21 عايد عبود شبل الساعدي مديرية ايران كان في الأستخبارات العسكرية وينسق مع المخابرات
22 كاظم صبر مسؤول العلاقات مع وزارة المواصلات
23 جبار ناهي الخدمة السرية
24 سمير محمود بريسم مديرية ايران
25 نجم عبد الحسين مسؤول امن مديرية الخدمة السرية
ابو علي الفتلاوي
مهاجر عراقي في احدى الدول الأسكندنافية
ضابط مخابرات عراقي سابق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل كان النظام العراقي قبل الأحتلال الأمريكي طائفيا ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجلة الثائر العربي المصورة :: مقالات مختارة-
انتقل الى: