مجلة الثائر العربي المصورة

اهلاوسهلا بكم
 
الرئيسيةاليوميةالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 محارب يحتضر " اللعنة عليك " رسالة إلى جورج بوش وديك تشيني ترجمة وليد مسافر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو عصام العراقي



المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 07/12/2012

مُساهمةموضوع: محارب يحتضر " اللعنة عليك " رسالة إلى جورج بوش وديك تشيني ترجمة وليد مسافر   الإثنين أبريل 01, 2013 3:21 pm



محارب يحتضر " اللعنة عليك " رسالة إلى جورج بوش وديك تشيني ترجمة وليد مسافر

الى : جورج بوش وديك تشيني
قمت بترجمة رسالتك البليغة يا توماس لتعلم بأن العراقيين يريدون سماع هذه الكلمات كي يقتنع العالم بأننا كنا ابرياء من كل الاكاذيب التي لفقها سياسيوكم الكذابين .. وآسف يا توماس على ما سمعته عن قرب نهايتك .. وأتمنى أن لاتنتهي حياتك بهذه السرعة كي ترى بنفسك عقوبة الله على الأرض بحق من أجرموا بحقك وزملائك .. وبالخصوص العراقيين الذين لاذنب لهم بهذه الحرب..
محارب يحتضر " اللعنة عليك " رسالة إلى جورج بوش وديك تشيني بحاجة إلى أن يقرأها كل أمريكي 2013/03/19
إلى : جورج بوش وديك تشيني
من : توماس يونغ
أنا أكتب هذه الرسالة نيابة عن زملائي قدامى المحاربين في الذكرى العاشرة لحرب العراق، أكتبها نيابة عن 4488 من الجنود ومشاة البحرية الذين قتلوا في العراق، أكتب هذه الرسالة بالنيابة عن مئات الآلاف من المحاربين القدامى الذين أصيبوا بجروح بدنية ونفسية، والذين دمرت حياتهم، أنا أحد المصابين باصابات خطيرة، أصبت بالشلل في كمين نصبه مسلحون في عام 2004 في مدينة الصدر، حياتي تقترب من نهايتها، وأنا أعيش اليوم في دار لرعاية المسنين.
أنا أكتب هذه الرسالة نيابة عن الأزواج والزوجات الذين فقدوا أزواجهم، اكتبها لصالح الأطفال الذين فقدوا أحد الوالدين، نيابة عن الآباء والأمهات الذين فقدوا أبناءهم وبناتهم، ونيابة عن أولئك الذين يعتنون بعدة آلاف من زملائي قدامى المحاربين الذين أصيبوا بالدماغ، أنا أكتب هذه الرسالة نيابة عن قدامى المحاربين الذين أصيبوا بالصدمة والاشمئزاز مما شهدوه، والذين لم يتحملوا ما قاموا به في العراق فأختاروا طريق الانتحار، نيابة عن الجنود ومشاة البحرية الذين ينتحرون بمعدل واحد منهم يومياً، أكتب هذه الرسالة بالنيابة عن مليون قتيل، وجرحى لا يعدون ولا يحصون في العراق، أكتب هذه الرسالة نيابة عنا بسبب المخلفات البشرية التي تركتموها وراءكم بسبب حربكم، وأولئك الذين سوف يقضون حياتهم في الألم والحزن الذي لا ينتهي.
أنا أكتب هذه الرسالة، رسالتي الأخيرة لكم، السيد بوش وتشيني، ليس لافهامكم العواقب الإنسانية والأخلاقية الوخيمة التي سببتها أكاذيبكم وتعطشكم للثروة والسلطة، بل لأني وقبل وفاتي أريد أن أوضح أنني ومئات الآلاف من زملائي قدامى المحاربين، جنبا إلى جنب الملايين من أبناء وطني، بالاضافة إلى مئات الملايين في العراق والشرق الأوسط، بأننا نعرف تماما من أنتم وماذا فعلتم، قد تكونوا هاربين من العدالة، ولكن في نظرنا انتم الاثنان مذنبين بارتكاب جرائم حرب فظيعة، من النهب حتى القتل، بما في ذلك قتل الآلاف من الشباب الأمريكي من زملائي القدامى الذين سرقتم مستقبلهم.
كل سلطاتكم تلك، وثرواتكم الشخصية التي تقدر بملايين الدولارات، ومستشاريكم، وامتيازاتكم الخاصة لا تخفي خواء شخصيتكم، أرسلتمونا للقتال والموت في العراق بعد أن تهرّب السيد تشيني من ورطة فيتنام، وانت ياسيد بوش، هربت من وحدتك في الحرس الوطني، ونشأتم على الجبن والأنانية منذ عقود، لم ترغبوا المخاطرة بأنفسكم من أجل أمتنا، ولكن لا بد من التضحية، فأرسلتم مئات الآلاف من الشباب والشابات في حرب لا معنى لها من دون التفكير بما يلزم لوضعه في القمامة.
التحقت بالجيش بعد يومين من هجمات 9/11، انضممت للجيش لأن بلادنا قد هوجمت، أردت الرد على أولئك الذين قتلوا حوالي 3،000 من زملائي المواطنين، لم التحق بالجيش للذهاب إلى العراق، البلد الذي ليس له أية مشاركة في هجمات سبتمبر 2001، ولم يشكل تهديدا لجيرانه، ناهيك عن الولايات المتحدة، لم التحق للجيش "لتحرير" العراقيين أو لانهاء أسطورة أسلحة الدمار الشامل أو لزرع ما يسمى بسخرية "الديمقراطية" في بغداد والشرق الأوسط، لم التحق بالجيش لإعادة بناء العراق، الذي قلتم بأنه سيتم دفع تكاليف الحرب عليه من عائدات نفطه، بدلا من ذلك، كلفت هذه الحرب الولايات المتحدة أكثر من 3 تريليونات دولار، وبالتحديد فأنا لم ألتحق بالجيش للقيام بحرب استباقية، الحرب الاستباقية غير قانونية بموجب القانون الدولي، وكجندي سابق في العراق، فأنا عرفت الآن حماقتكم وجرائمكم، حرب العراق هي أكبر خطأ استراتيجي في تاريخ الولايات المتحدة، وبه أخللتم بميزان القوى في الشرق الأوسط، التي أسست لحكومة فاسدة ووحشية وموالية لإيران في بغداد، واستمدت قوتها في السلطة من خلال استخدام فرق الموت والتعذيب والإرهاب، وترك إيران كقوة مهيمنة في المنطقة، الفشل في العراق كان على كل المستويات الاقتصادية والمعنوية والاستراتيجية والعسكرية، وأنتم يا سيدي بوش وتشيني، الذين بدأتم هذه الحرب. وأنتم من ينبغي أن يدفع ثمن عواقبها.
لم أكن لأكتب هذه الرسالة فيما لو أصبت في القتال في أفغانستان ضد المجموعات التي نفذت هجمات 9/11، لو كنت قد أصبت هناك لكنت اليوم أيضا في حال بائس بسبب تدهور حالتي الصحية بانتظار الموت الوشيك، ولكن على الأقل كنت سأكون مرتاحا لعلمي بأن اصابتي جاءت نتيجة قراري الخاص للدفاع عن بلدي، لن يكون علي الاستلقاء في سريري، وجسدي متخم بالمسكنات، وحياتي تقترب من نهايتها، وفوق هذا علي التعامل مع حقيقة أنه تم التضحية بمئات الآلاف من البشر، بمن فيهم الأطفال، بمن فيهم أنا، وذلك فقط من أجل جشع شركات النفط، وتحالفكم مع شيوخ النفط في المملكة العربية السعودية، ورؤى جنون الإمبراطورية التي تستحوذ على عقولكم.
وأنا، مثل العديد من المحاربين القدامى ذوي الاحتياجات الخاصة، نعاني من عدم كفاية الرعاية وغالبا غير الكفوءة التي تقدمها إدارة المحاربين القدامى، وندرك اليوم بأن جراحنا النفسية والجسدية ليست ذات أهمية بالنسبة لكم، وربما ليست ضمن اهتمام أي سياسي، لقد اعتدنا على ذلك، وتعرضنا للخيانة، والتخلي عنا.
يا سيد بوش، تظاهرت كثيرا كونك مسيحي، ولكن أليس الكذب خطيئة؟ والقتل خطيئة؟ أليست السرقة والأنانية من الخطايا؟ أنا لست مسيحيا، لكنني أؤمن في المثل المسيحية العليا، وأعتقد أن ما تفعله للقليل من إخوانك ستفعله في النهاية لنفسك ولروحك.
يوم الحساب قادم، وأتمنى أن تقدم للمحاكمة، ولكن أنا أتمنى عليك أن تجد الشجاعة الأدبية لمواجهة ما قمتم به لي وللآخرين، وللكثير ممن يستحقون الحياة، وآمل قبل أن تنتهي حياتك على الأرض، كحياتي التي تشرف على النهاية، أن تجد قوة الشخصية للوقوف أمام الرأي العام الأميركي والعالم، وعلى وجه الخصوص الشعب العراقي، لاستجداء الصفح والسماح منهم.
توماس يونغ
ترجمة وليد المسافر
To: George W. Bush and Dick Cheney
From: Tomas Young
I write this letter on the 10th anniversary of the Iraq War on behalf of my fellow Iraq War veterans. I write this letter on behalf of the 4,488 soldiers and Marines who died in Iraq. I write this letter on behalf of the hundreds of thousands of veterans who have been wounded and on behalf of those whose wounds, physical and psychological, have destroyed their lives. I am one of those gravely wounded. I was paralyzed in an insurgent ambush in 2004 in Sadr City. My life is coming to an end. I am living under hospice care.
I write this letter on behalf of husbands and wives who have lost spouses, on behalf of children who have lost a parent, on behalf of the fathers and mothers who have lost sons and daughters and on behalf of those who care for the many thousands of my fellow veterans who have brain injuries. I write this letter on behalf of those veterans whose trauma and self-revulsion for what they have witnessed, endured and done in Iraq have led to suicide and on behalf of the active-duty soldiers and Marines who commit, on average, a suicide a day. I write this letter on behalf of the some 1 million Iraqi dead and on behalf of the countless Iraqi wounded. I write this letter on behalf of us all—the human detritus your war has left behind, those who will spend their lives in unending pain and grief.
I write this letter, my last letter, to you, Mr. Bush and Mr. Cheney. I write not because I think you grasp the terrible human and moral consequences of your lies, manipulation and thirst for wealth and power. I write this letter because, before my own death, I want to make it clear that I, and hundreds of thousands of my fellow veterans, along with millions of my fellow citizens, along with hundreds of millions more in Iraq and the Middle East, know fully who you are and what you have done. You may evade justice but in our eyes you are each guilty of egregious war crimes, of plunder and, finally, of murder, including the murder of thousands of young Americans—my fellow veterans—whose future you stole.
Your positions of authority, your millions of dollars of personal wealth, your public relations consultants, your privilege and your power cannot mask the hollowness of your character. You sent us to fight and die in Iraq after you, Mr. Cheney, dodged the draft in Vietnam, and you, Mr. Bush, went AWOL from your National Guard unit. Your cowardice and selfishness were established decades ago. You were not willing to risk yourselves for our nation but you sent hundreds of thousands of young men and women to be sacrificed in a senseless war with no more thought than it takes to put out the garbage.
I joined the Army two days after the 9/11 attacks. I joined the Army because our country had been attacked. I wanted to strike back at those who had killed some 3,000 of my fellow citizens. I did not join the Army to go to Iraq, a country that had no part in the September 2001 attacks and did not pose a threat to its neighbors, much less to the United States. I did not join the Army to “liberate” Iraqis or to shut down mythical weapons-of-mass-destruction facilities or to implant what you cynically called “democracy” in Baghdad and the Middle East. I did not join the Army to rebuild Iraq, which at the time you told us could be paid for by Iraq’s oil revenues. Instead, this war has cost the United States over $3 trillion. I especially did not join the Army to carry out pre-emptive war. Pre-emptive war is illegal under international law. And as a soldier in Iraq I was, I now know, abetting your idiocy and your crimes. The Iraq War is the largest strategic blunder in U.S. history. It obliterated the balance of power in the Middle East. It installed a corrupt and brutal pro-Iranian government in Baghdad, one cemented in power through the use of torture, death squads and terror. And it has left Iran as the dominant force in the region. On every level—moral, strategic, military and economic—Iraq was a failure. And it was you, Mr. Bush and Mr. Cheney, who started this war. It is you who should pay the consequences.
I would not be writing this letter if I had been wounded fighting in Afghanistan against those forces that carried out the attacks of 9/11. Had I been wounded there I would still be miserable because of my physical deterioration and imminent death, but I would at least have the comfort of knowing that my injuries were a consequence of my own decision to defend the country I love. I would not have to lie in my bed, my body filled with painkillers, my life ebbing away, and deal with the fact that hundreds of thousands of human beings, including children, including myself, were sacrificed by you for little more than the greed of oil companies, for your alliance with the oil sheiks in Saudi Arabia, and your insane visions of empire.
I have, like many other disabled veterans, suffered from the inadequate and often inept care provided by the Veterans Administration. I have, like many other disabled veterans, come to realize that our mental and physical wounds are of no interest to you, perhaps of no interest to any politician. We were used. We were betrayed. And we have been abandoned. You, Mr. Bush, make much pretense of being a Christian. But isn’t lying a sin? Isn’t murder a sin? Aren’t theft and selfish ambition sins? I am not a Christian. But I believe in the Christian ideal. I believe that what you do to the least of your brothers you finally do to yourself, to your own soul.
My day of reckoning is upon me. Yours will come. I hope you will be put on trial. But mostly I hope, for your sakes, that you find the moral courage to face what you have done to me and to many, many others who deserved to live. I hope that before your time on earth ends, as mine is now ending, you will find the strength of character to stand before the American public and the world, and in particular the Iraqi people, and beg for forgiveness.
—Tomas Young
http://dangerousminds.net/comments/dying_
vets_fuck_you_letter_to_george_bush_dick_cheney_needs_to_be_read

المصدر بريد المركز
28-3-2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
محارب يحتضر " اللعنة عليك " رسالة إلى جورج بوش وديك تشيني ترجمة وليد مسافر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجلة الثائر العربي المصورة :: المواضيع السياسية والثقافية العامة-
انتقل الى: