مجلة الثائر العربي المصورة

اهلاوسهلا بكم
 
الرئيسيةاليوميةالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فرس العِرْق و التفرّس بالعقيده

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جهينه الزبيدي



المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 07/12/2012

مُساهمةموضوع: فرس العِرْق و التفرّس بالعقيده   الإثنين أكتوبر 21, 2013 8:37 pm


فرس العِرْق و التفرّس بالعقيده
(1 )
ديانة فرس العِرْقْ[ألوهية الاثني عشر قبرا ًو السرداب و ربوبية دالايات و احبار الفرس] و التفرّس بالعقيده و التَلَبُسْ بعُقدة الفرس القوميه الثأريه.

خليل البابلي
الجزء الاول
بسم الله الرحمن الرحيم

و لقد [الهاكم التكاثر حتى زرتم المقابر],,, و ما اغبى المخلوق البشري الذي غفل و حَسَبَ ان : [اَيحسب الانسان ان يُتَركَ سُدىً] ,,,[ افحسبتم انما خلقناكم عبثا و انكم الينا لا تُرْجَعون],,, و تتوالى نذر القرآن العربي من رب العرش العظيم ,,,[و ما خلقنا السماء و الارض و ما بينهما باطلا , ذلك ظن الذين كفروا فويلٌ للذين كفروا من النار , ام نجعل الذين آمنوا و عملوا الصالحات كالمفسدين في الارض ام نجعل المتقين كالفُجَّار , كتابٌ انزلناه اليكَ مُبَاركٌ ليدبروا آياته و ليتذكر اولوا الالباب] ,,,و يحذر الله خلقه[ ارأيت من اتخذ الههُ هواه] , و معادلة الحياة الدنيا دار التكليف لتبيان سببية و غايوية الخلق هي [فأما من طغى و آثر الحياة الدنيا فأن الجحيم هي المأوى , و اما من خاف مقام ربه و نهى النفس عن الهوى فأن الجنة هي المأوى , يسألونك عن الساعة أيَان مُرسَاها , فيم انت من ذكراها , الى ربك منتهاها , انما انت منذرٌ من يخشاها , كأنهم يوم يرونها لم يلبثوا الا عشية ً او ضحاها].
[نحن لم ننسى هزيمتنا امام العرب في القادسيه و في اعماقنا حقد على العرب كنار ٍ تحت الرماد تتأجج كلما سنحت لها الفرصه]. د.ساديغَيَ زيبا(صادق زيبا) / مفكر مجوسي فارسي و اكاديمي.
[عربٌ شيعه ام مُتَفَرِّسون عقيدة ً ناطقون بالعربيه و حاملون لعقدة الفرس القوميه و الدينيه المجوسيه و يسكنون اوطانا ً لا ينتمون لها و يدعون الانتساب لأمةٍ عربيه سنيه يعادونها(أمة النواصب) و يوالون الفرس].
الابدال الديني الوثني المجوسي الفارسي و تضاده مع المُنْزَلْ القرآني التوحيدي بالمنهاج النبوي العربي:
تمهيد
من هم (العرب الشيعه) و اي عروبه لحامل عقيدة فارسيه قومية البُعْدْ , دينية التوثين لعقل الفرس الجمعي الممتزج مع ذلك البُعْدْ في السعي لثأر ٍ قومي فارسي مريض فاقد لأخلاقية البشر و عدو للتوحيد و عاشق للوثنيه بعبادة القبور و النار و التراب و ساحق لقيم السماء و مؤله للبشر ملوكا و احبار و دالايات و كهنه و رهبان , عقيدة مجوسية الدين في الجوهر تتناقض و تعادي حد العظم و نخاعه كل ما هو عربي و اولها الاسلام تجربة و قرآنا و تأريخا و سيرة ً و نبياً رسولا و لغة العرب و لباس العرب ,(الاحواز شاهد حال حي) و قد لحق بالاحواز العراق الذبيح بسكاكين الانجلوساكسون و اليهود و الفرس المجوس و قطعانهم من شروكَيين فرس/عجم و المتفرسون عقيدة ً من الناطقين بالعربيه.
هل امامنا من حقائق و معطيات على ارض الواقع تقول لنا ان هناك عربٌ شيعه غير الزيديه في ارض اليمن و الذين يتبعون الامام زيد بن علي(زين العابدين) بن الحسين الذي له فقهٌ مكتوب سواء بيده او ما رُويَ عنه من معاصريه بالتوثيق المُحْكَمْ و الذي انكره الفرس و كفَّروه و كَفَّروا اتباعه , هل هناك عرب شيعه غير اغلبية عرب الاحواز اليوم الذين ذاقوا من الفرس وما زالو يذوقون ما ذاقه الهنود الحمر كما يذوق العراقيون اليوم في الجنوب و الفرات الاوسط و ما يذوقه الفلسطينيون على ايدي اليهود , عرب الاحواز الذين احْتُلَّت بلادهم و سُلِبَت ثرواتهم و اصبحوا عبيدا على ارضهم التي حُرموا حتى من ثرواتها و مائها و زرعها و حُرموا من لغتهم و لباسهم العربي التقليدي و تسمية ابنائهم بأسماء عربيه على ايدي الفرس عشَّاق (فاطمه و بعلها و بنيها العرب) الهائمون حبا بآل البيت العرب...!!! , عرب الاحواز الشيعه (فرس عقيده) يُعلقون على المشانق و يُسَامون هول التعذيب بمعتقلات الفرس كما هو يجري لأخوتهم في العراق اليوم , كما انه لا احد ينكر بضعة الوف من العرب الشيعه (ممن يطلق عليهم المتفرسون عقيدة ً مسمى الشيعه المتسننون و ماهم بمتسننين و لكنهم تمردوا على اخصاء العقل بأرساء الموروث و رافضين للتفرّس) سواءاً بحمل العقده الفارسيه القوميه الثأريه(المظلوميه المغطاة بمظلومية علي و ثارات الحسين) و ترك التوحيد العربي الذي أتى من جزيرة العرب و ابداله بالتوثين الفارسي المجوسي بتأليه البشر الموتى و عبادة القبور و اتخاذ الأحبار و الدالايات اربابا بعلاقة راعي الغنم بالقطيع المملوك , و لكن لا يُسْمَعُ صوتهم من بين ملايين الرعاع و لا يملكون امكانيات ما تملكه الحوزات بدعم الفرس لا ماليه و لا اعلاميه و مُغَيَّبون و الابواب موصوده بوجوههم و لا تتبنى دعمهم او مساعدتهم اي جهه او احد و هم في العراق و لبنان و البحرين و من بينهم نُخَبْ على مستوى عالي من الثقافه و الفكر.
لعل من يقرأ للدكتور علي شريعتي(مفكر فارسي) من كتبه الكثيره و الذي اغتالته مخابرات الفرس المجوس في لندن و كذلك آية الله محمد ابو الفضل البرقعي(فارسي) و الذي تم التنكيل به حتى مات رغم كبر سنه[بعد ان اصدر كتابه الشهير(كسر الصنم) و الذي فند فيه كل ما جاء في كتاب (الكافي للكليني)[الكتاب الذي تم عرضه على المهدي في السرداب فقال عنه انه كافٍ لشيعتنا كما يقول عدو الحميد المهاتر (عبد الحميد المهاجر)]- (الشهير بقصصه الميتافيزيقيه للكهنوت و اللاهوت الوثني)- , ابا الفضل البرقعي قرأ كتاب منهاج السنه لشيخ الاسلام ابن تيميه و اصدر البرقعي كتابه (الخرافات الوافره في زيارات القبور) و كتاب (التحقيق العلمي في احاديث المهدي) و كان البرقعي قد بدأ يتأثر بأطروحات و آراء المحامي و المفكر الأذري(احمد مير كسروي) الذي انقلب على الاثني عشريه الفارسيه و طرح آرائه بجرأه و شجاعه اربكت و اخرست(الدالايات و الاحبار) اي الآيات و الحجج الفرس مما ادى الى ان يغتالوه بواسطة ميليشيا (فدائيان اسلام) عام 1946, و هذه المنظمه اسستها حوزة قم لأرهاب و اخراس كل مفكر او مثقف ينقلب على الاثني عشريه الفارسيه , و قد قام احمد مير كسروي بترجمة كتاب(مختصر منهاج السنه للشيخ الذهبي) الى الاذريه و الفارسيه و هذه الحادثه احدثت صدمه عند آية الله البرقعي و يضاف لها مناظره حدثت قُبَيْلْ اغتيال احمد مير كسروي بين البرقعي و بين شاب فارسي في سن العشرين كان من انصار احمد مير كسروي و من المنقلبين على الاثني عشريه الفارسيه يُدْعَى (نواب صفوي) و الذي اشتهر بذكاء مبهر و ثقافه و عِلْمْ كانت تثير استغراب و ذهول الجميع و هو في هذا السن الصغير , حيث تناظر البرقعي لأيام عديده مع (نواب صفوي)-[لا زال حيٌ يُرْزَق في سن الثمانين]- ابن العشرين عاما و البرقعي يحمل درجة آية الله و الذي كان حينها في اواسط العقد الخامس , فأقر بهزيمته امام الشاب اليافع و بصحة كل ما طرحه نواب صفوي و سداد حججه و آرائه دون ان تأخذه العزة بالأثم , مما دعا البرقعي الى الاعتزال و الانزواء لأربع سنوات ثم ظهر عام 1949 ليعلن انقلابه180 درجه على ديانة الاثني عشريه الفارسيه , و اما الباحث حيدر علي قلمداران القمي(فارسي) و الذي امر الخميني الحرس الثوري بأغتياله و هو قائم لصلاة الفجر بعد ان تناول طعام السحور في رمضان عام 1989 [بعد ان اصدر كتبه عن الولايه و الخُمْسْ و ابطل كل ما جاء بدين الاثني عشريه الفارسي ببحث علمي و تأريخي مستفيض] و منها( المزارات و ادعية الزيارات) و (طريق النجاة من شر الغلاة) و كتاب(الخمس)و الذي قال في كتابه هذا(ان الخمس هو اكبر عملية نصب و احتيال لأستلاب اموال تتعرض لها طائفه من المسلمين و اتباع مذهب ديني في تأريخ البشريه) , حيدر علي قلمداران و الذي هو من مواليد عام 1913 في مدينة قم كان كالزلزال الذي هز معبد (حوزة) قم الفارسيه و هو الذي كان له ثلاثة اشهر اصدقاء تأثروا به و منهم الدكتور علي شريعتي و الدكتور مهدي بازركان (الذي كان رئيس وزراء ايران عام 1979) , و مهدي بازركان الذي انقلب على الاثني عشريه في آخر ايام حياته و تم وضعه قيد الاقامه الجبريه حتى مات و تم التعتيم اعلاميا على هذه المسأله و اضطر ابنه الى الهرب الى لندن كلاجيء سياسي الى اليوم و قام بأبدال اسمه من عبدعلي(غلام آلي) الى عبدالعليّ( و العَليِِِِِِّ هو من اسماء الله الحسنى) , و اما الثالث فهو الشيخ محمد مهدي الخالصي الذي نُفِيَ الى ايران , و الذي رفع (اشهد ان عليا ولي الله من الأذان) و قال انها من وضع الصفويين الغلاة بعد تأثره بقلمداران [من يُمْسَكْ الآن في ايران و معه اي من كتب قلمداران فأن عقوبته الاعدام و هذا الامر ساري منذ عام 1989] , و الاكاديمي حجة الله نيكوئي(فارسي) الذي فند كل ديانة الاثني عشريه في كتابه(نظرية الامام في ميزان النقد) , و الباحث عبدالوهاب التنكابني(فارسي) و الذي في كتابه(الاسلام و الرجعه) اقر بأن دين الاثني عشريه هو دين خرافات و روايات و ان الاسلام دين عقل و فكر , و الباحث علي اكبر حكمي زاده(فارسي) الذي دحض دين الاثني عشريه بكتابه(العقائد الاثني عشريه) , و اسدلله مير خارقاني (فارسي) و الذي ايضا فند كل ما جاء بديانة الاثني عشريه في كتابه(محو الموهوم و صحو المعلوم) و الباحث عبد ألاهي(فارسي) الذي فند كل ما جاء عن خرافة المهدي بكتابه(نقد و تمحيص روايات المهدي) , و آية الله آصف محسني(فارسي) و الذي اصدر كتاب (مشرحة بحار الانوار) و اقر بهذا الكتاب ببطلان 95% مما جاء في كتاب(بحار الانوار للمجلسي) من احاديث غير مُسْنَدَهْ و التي اخذها المجلسي عن كتب غير معروفه , و الباحث مرتضى مُطَّهَري(فارسي) و الذي اصدر كتاب (الملحمه الحسينيه/ الاكاذيب و الخرافات و التزوير الذي نفتريه على الأمه) , و آية الله مصطفى حسيني طباطبائي (فارسي) الذي بلغ مرتبة الاجتهاد بحوزة قم ثم ترك دين الاثني عشريه و تبرأ منه و اصدر كتابه(فتح البيان فيما روي عن علي في تفسير القرآن) نافيا ببحثه العلمي تحريف كتاب الله من قبل الصحابه و الافتراء بوجود مهدي منتظر(الامام الحُجَّهْ) و معه قرآن آخر , و الدكتور علي مظفريان الطبيب الجراح الذي ترك دين الفرس و اصبح امام لمسجد سني في شيراز , و احمد الكاتب(عربي) بكتابه عن خرافة المهدي و سردابه , و الدكتور موسى الموسوي(مستعرب من اصل فارسي و هو الحفيد للمرجع النجفي الشهير ابو الحسن الاصفهاني) صاحب الكتب [(الشيعه و التصحيح) و (يا شيعة العالم استيقظوا) و (الثوره البائسه) و غيرها] , و آية الله احمد كسروي(فارسي) الذي اصدر كتاب(دراسة التشيع) و اعلن تبرأه من الدين الفارسي و هناك العشرات من الفرس و العجم و فرس العقيده(عرب شيعه) من ذوي المراتب العلميه العاليه و لا يسع المجال هنا لتعدادهم لأن تعداد بعضهم و ليس كلهم يحتاج الى كُرَّاس منفصل من الحجم الكبير كذلك و الحال فأن اغلبية الشيعه الساحقه الا ما ندر لا يتابعون هذه الامور و لا يعيرونها بالاً اضافه الى التشدد في التعتيم الفارسي و الحوزوي النجفي على هذه الامور , و لكن ذكرنا منهم البعض هنا كما نذكر الجريئون بأشهار آرائهم دون تردد امثال العلامه اللبناني الشيخ علي الامين و صبحي الطفيلي الامين العام السابق لحزب الله و آراء جريئه للمرحوم الشيخ محمد حسين فضل الله و الشيخ المرحوم محمد مهدي شمس الدين و عادل رؤوف المعمم الحوزوي سابقا و عضو حزب الدعوه بكتابه (عراق بلا قياده و كيف اظهر فيه مافيوية و لصوصية عمائم الحوزات و كيف بيَّن بتمحيص تأريخي ان من قتل الحسين بعد ان اعدوا له المكيده و استدرجوه هم الفرس و موالي الفرس و العجم في الكوفه و ليس اهل الشام و لا عرب الانبار و لا عرب الموصل و لا جزيرة العرب) و عباس الخوئي نجل المرجع ابو القاسم الخوئي و الذي بمقابلات تلفزيونيه فضح الحقائق عما يدور في دهاليز الحوزات و الضحك على الاتباع و استنعاجهم و سلب اعراضهم و اموالهم و اخصاء عقولهم و كيف ان العمائم في هذه الحوزات هم عصابات مافيا لاهثه خلف الاموال و آخر من اعلن عدوله عن شيء اسمه دين الامامه و الولايه هو الشيخ حسين المؤيد الحاصل على درجة الاجتهاد من قم و هو آنذاك كان في الحاديه و العشرين من العمر عن طريق كتابه (اتحاف السائل) , حيث يخرج القاريء لمن ذكرناهم بأن الفرس صنعوا دينا فارسيا آخر ليبدلوه بدين الله العربي المُنْزَل و ليخرج المتابع بما يلي:
[ فرواديد المواكب و الزرادشتيات(الحسينيات) هم البديل لِقُرَّاء القرآن و ترتيله (القرآن لا يُدَرَّس في المعابد اي الحوزات و ليس هناك شيعي واحد يحفظه حتى من الدالايات و الاحبار و الكهنه و الرهبان فيما الملايين من السنه يحفظوه بما فيهم الاطفال للمراحل الابتدائيه) و النياحه و القامات و اللطم و الزناجيل بديلا عن الخشوع لله بالتسبيح و التَشَهُد و الاذكار و الدعاء و التضرع لله , و كربلاء هي البديل عن مكه , و النجف هي البديل عن المدينه المنوره , و مكه هي اختيار الله مالك الملك و مشيئته و امره و لا مُعَقِّبَ لأمر الله , مكه استمدت تكريمها و قداستها من البيت العتيق الذي جعله الله مثابة ً للناس(ان اول بيتٍ وُضِعَ للناس للذي ببكة َ مباركٌ) و امر الله الناس للتطوف به و كذلك استمدت مكه مكانتها التكريميه من مسيرة خاتم الرسالات و نزول القرآن , و المدينه المنوره استمدت نوريتها من نزول سِوَرْ القرآن بها[فيما كربلاء و النجف استمدت قداستها بالتأويل الفارسي البشري الوثني الكيدي من قبور الموتى] , و الامامه بديل عن النبوه , و الولايه التكوينيه للبشر المخلوق بديلا عن قدرة الله و ملكيته للكون و الخلائق , و عيد الغدير بديلا عن عيد الفطر و عيد (فرحة الزهراء بمقتل الفاروق عمر) بديلا عن عيد الاضحى , و طواف قبر الحسين بديلا عن طواف الكعبه و (ركضة طويريج من ضريح الحسين الى ضريح العباس) بديلا عن السعي بين الصفا و المروه( كذلك و من يُعَّظِّم شعائر الله فأنها من تقوى القلوب)(ان الصفا و المروة من شعائر الله فمن حج او اعتمر فلا جُناح عليه ان يَطَّوَفَ بهما و من تطوع خيرا فأن الله شاكرٌ عليم) , و الهريس(الحنطه المسلوقه) و التمن(الرز) و القيمه الفارسيه(مرقة طماطم بالبصل و الحمص المجروش و اللحم المثروم) بديلا عن الاضاحي , و الدعاء و التوكل [بيا علي و يا حسين و يا فاطمه و يا ابا الفضل العباس] بديلا عن الرجاء و التوسل لله و التوكل عليه بيا الله يا رحمن يا مالك المُلك , و تعبيد اسماء الله الحسنى استبدل بتعبيد اسم المخلوق [عبد علي – عبد الحسين –عبد الزهره-عبد الأئمه-عبد الساده-عبد جعفر-عبدالرضا-عبد جواد و الخ....] , و بئر الامام علي في كربلاء او النجف بديلا عن بئر زمزم , و التربه الحسينيه بديلا عن الحجر الاسود , و الخُمْسْ بديلا عن الزكاة , و اللطم و النياحه و القامات و الزناجيل بديلا عن الفرائض , و الكراريس الفارسيه لزيارات القبور بديلا عن قراءة القرآن و الاذكار و التسبيح , و المتعه بأستباحة الاعراض بديلا لتحريم المساس بالاعراض بالزنا , و ثارات وا حوسيناه بأستباحة الدماء بديلا لحرمة الدماء , و الاخماس بديلا عن الزكاة و استباحة اموال الناس بأثلاث الموتى و المواكب الحسينيه (مواسم تجاره) و واردات الاضرحه و المنابر العاشورائيه و نذور القبور بديلا لتحريم اكل اموال الناس بالباطل , و الحسينيه بديلا للمسجد ( و ان المساجد لله فلا تدعو مع الله احدا)(و من اظلم ممن منع مساجد الله ان يُذْكَرَ فيها اسمه و سعى في خرابها اولئك ما كان لهم ان يدخلوها الا خائفين لهم في الدنيا خزي و لهم في الآخرةِ عذاب عظيم) , و لبيك يا حسين بديلا للبيك اللهم لبيك - لبيك لا شريك لك لبيك , و (علي وياك علي) بديلا عن (في امان الله) و (الله يحفظك) و المسير لمسافات طويله للطواف حول القبور بديلا عن المسير للحج و العمره ( و اذ جعلنا البيت مثابة ً للناس و أمنا ً و اتَخِذوا من مقام ابراهيم مُصَلَّى و عهدنا الى ابراهيم و اسماعيل ان طَهِّرا بيتي للطائفين و العاكفين و الرُكَّعْ السجود) , [ان الذين كفروا و يصدون عن عن سبيل الله و المسجد الحرام الذي جعلناه للناس سواءاً العاكِفُ فيه و البَادِ و من يُرد فيه بالْحَادِ بظلم ٍ نُذِقْهُ من عذابٍ اليم , و اذ بَوَأنا لابراهيم مكان البيت ان لا تُشْرك بي شيئاً و طهِّرْ بيتي للطائفين و القائمين و الرُكَّعْ السُجُود , و أذِ ّن في الناس بالحج يأتوك رجالاً و على كُلِّ ضَامِر ٍ يأتين من كُلِّ فَج ٍ عميق , ليشهدوا منافِعَ لهم و يذكروا اسم الله في ايام معلومات على ما رزقهم من بهيمة الانعام فكلوا منها و اطعموا البائس الفقير] , و تقديس المراجع و الآيات(الساده الفرس و العجم) و الانكسار امامهم كالتيس المرتعب من الذئب المفترس و الصدوع لهم كقطيع ماعز يملكه الرعاة كآلهه و اوثان بشريه بديلا عن الخشوع لله الواحد الاحد الصمد (ان ابراهيم كان امة ً قانتا ً لله حنيفا ً و لم يَكُ من المشركين , شاكرا لأنْعُمِهِ اجتباهُ و هداهُ الى صراطٍ مستقيم , و آتيناه في الدنيا حسنة ً و انه في الآخرةِ لمن الصالحين , ثمَّ اوحينا اليك ان اتَّبِع مِلَّة َ ابراهيم حنيفاً و ما كان من المشركين) , ( قل انما انا بشرٌ مثلكم يُوْحَى اليَّ انما الهكم الهٌ واحدٌ , فمن كان يرجو لقاء ربهِ فليعمل عملاً صالحا و لا يُشْرك بعبادة ربهِ احدا) , و [قال الباقر – قال الصادق] بديلا عن [قال الله و قال الرسول] , و[قل هو الله احد الله الصمد , لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفؤاً احد] قد اقتلعها الفرس كلياً حيث ان المهدي في السرداب هو المُعَقِّب لأوامر الله فلا يتخذ الله شأنا دون عرضه على العبد المخلوق في السرداب ليوافق عليه فأن رفض المهدي تراجع الله عن شأنه و بذلك اصبح الله امره مردود عليه و ليس(لا راد لامره) و اصبح ليس فعَّال لما يريد , و اصبح الأئمه كفؤا لله بل تفوقوا على الله في القدرات و اصبح الله غير قاهر فوق عباده لأن الامام لا يموت الا بعد ان يوجه امرا الى الله بالموافقه حتى يستطيع الله اماتته و بذلك امسى الخالق يتلقى الامر من المخلوق و المخلوق آمراً على الخالق , و الله مسه اللغوب(التعب) فأحال ادارة الكون الى الأئمه يديرونه من تحت القبور يعاونهم (الساده اولاد رسول الله ذوي العمائم السوداء من الفرس حصرا) و بذلك اشهر الله تقاعده في الدنيا و في الآخره فأن الله متنحي متفرِّج تاركا الامر للمهدي كمدعي عام و باقي الأئمه هيئة محلفين [JURY ] يحاسبون الناس , و علي قسيم النار و الجنه و لا احد يدري ما دور فاطمه هل هو الاستئناف و التمييز ام المحامي العام , ام ماذا...؟؟؟ و الرسول محمد لا شأن له على الاطلاق فقد تم انهاء الرسول محمد كبيضه تفقست عن ثلاثة عشر الها(فاطمه و بعلها و بنيها) في الدنيا و انتهى امره من حينها بعد ان آلت تلك البيضه الى قشره كلسيه لا قيمة لها , و بذلك تم نسف الآيات[ ان كل من في السماوات و الارض الا آتيَ الرحمن عبدا , لقد احصاهم و عَدَّهم عَدَّا , و كلٌ آتيه يوم القيامةِ فردا] و [فذكِّر انما انت مُذَكِّر , لست عليهم بمسيطر ,الا من تولى و كفر فيعذبه الله العذاب الاكبر , انَّا الينا ايابهم ثم ان علينا حسابهم] , و بذلك امسى الله مغلوباً على امره و ليس غالبٌ على امره و ان اول اركان الاسلام الخمسه و هي شهادة (ان لا اله الا الله و ان محمدا رسول الله) قد اقتلعها الفرس ليتم استبدالها بالولايه المُبْتَدَعَهْ لقاطرة الامامه المُخْتَرَعَهْ و اخيرا و ليس آخرا فأن فتاوى الدالاي(الولي الفقيه) و الاحبار و الرهبان(الآيات و الحجج) بالاهواء هي البديل عن منظومة التكليف الآلهي القرآنيه و منهجها النبوي و علي حَلَّ محل الله , ففي حديث قدسي كما يُفْتَرَى بأن الله يقول(من احب علي و ابغض الله فقد احب الله و من ابغض علي و احب الله فقد ابغض الله و من اطاع علي و عصا الله فسيدخله الله الجنه و من عصا علي و اطاع الله فسيدخله الله النار[من هو قسيم النار و الجنه الله ام علي]...؟؟؟) اي ان البشر المخلوق الذي انطبقت عليه نواميس الخالق سبحانه وتعالى و منها الفقر و عدم القدره في الانتصار على جيش معاويه و [عجزه عن اقرار الولايه الألهيه التي سلبها الصحابه-ابو بكر و عمر- و عجزه عن الدفاع عن عرضه و بيته(كسر الضلع و اقتحام داره) و ( سحبه مربوطا بالحبال من قبل عمر و الذين معه رغم امتلاكه ولايه تكوينيه)- [فهل ابو بكر و عمر كانوا يمتلكون قدرات فاقت الولايه التكوينيه ام ان الولايه التكوينيه حينذاك تعطلت آليتها لسبب ما]...؟؟؟ و وقوف علي عاجزا عن منع تحريف القرآن] و الموت قتلا بطريقه غادره في الظلام دون ان يعلم ان هناك ابن ملجم الفارسي متربص لقتله و هو امام يعلم غيب السماوات و الارض و له قدرات فاقت قدرات الله...!!! , هذا المخلوق البشري علي اصبح هو الفرقان للخالق...!!!! و ان الخالق قد قَزَّم ذاته الألهيه في مخلوق بشري اختاره من مليارات او ترليونات البشر و لا تعليل لغايويه و هدفيه و عدم تصادميه يُفَنِّد هذا الامر للعقل البشري عامه و للمسلمين خاصه...!!! , ثم ننتهي الى مهدي منتظر غائب بقصته الغريبه , فهذا المهدي الغائب غيبه صغرى ثم تحولت الى كبرى و لا تعليل لهذه الغيبه الكبرى كمثيلتها الصغرى...؟؟؟ حيث انه خاف من العباسيين و غاب رغم انه (مُعَقِّب لأوامر الله و يعلم غيب السماوات و الارض و يقول للشيء كُنْ فيكون , و له ولايه تكوينيه يدير بموجبها الكون و الخلائق و قدرات فاقت قدرات الله ذاته , و لكنه خاف من العباسيين)...!!! و انهارت دولة بني العباس و ظهر انصاره على التعاقب فمن دولة معاويه بن عبدلله بن جعفر بن ابي طالب في خراسان و التي عَمَرَّت عقدا و الى دولة الادارسه في المغرب ثم الدوله العبيديه الفاطميه و دولة الحشاشين و دولة البويهيين و دولة الصفويين و غزوة القرامطه و سيطرتهم على مكه و استيلائهم على الحجر الاسود و ولاية الفقيه الحاليه لخميني و خامنئي و لم يخرج منذ 1173 عام هجري...!!! , امام غائب و لا احد يعرف تأريخ ميلاده بالضبط هل هو عام 252 أو 255 أو 257 أو 258 أو 260 هجريه , و هل وُلِدَ في 8 شعبان أو 15 شعبان أو 15 رمضان , و ان امه غير معروفه هل هي حُرَّه أم جاريه مملوكه و كذلك اسمها غير معروف هل اسمها صقيل أم نرجس أم مليكه أم سوسن أم ريحانه و ان امه خلافا لناموس الخلق الألهي للبشريه جمعاء بعد آدم قد حملته في جنبها(خاصرتها)...!!! و ولدته من فخذها...!!! , و هذا الامام الغائب لا احد يعرف اين يتواجد , فروايات الفرس(كتب الشيعه المعتمده للعقيده و جميعها فارسيه) المتضاربه تقول انه هائم في البراري و الصحارى و لا يُعْرَف له مكان محدد و اخرى فارسيه تقول انه في سرداب سامراء و اخرى تقول انه في الطائف بالجزيره العربيه و اخرى تقول انه في منطقة تُهَامَهْ في اليمن و اخرى تقول انه في بلاد الفرس بخراسان و , و , و..., و روايات الفرس تقول انه يتواجد لوحده و اخرى تقول ان معه شخص واحد فقط و اخرى تقول ان معه ثلاثون مرافقا و ,و,و....,,, هذا عدا عن الاختلاف في شخصية المهدي ذاته فهناك جماعه تقول ان المهدي هو الامام علي ذاته و اخرى تقول انه اسماعيل بن جعفر و اخرى تقول انه عبدلله الافطح و اخرى تقول انه موسى الكاظم و اخرى تقول انه محمد بن الحسن العسكري و الفرس يقولون انه خسرو مجوس او برويز بابا و هكذا ليصل الأمر الى اكثر من عشرين شخصيه للمهدي
لقد قامت ديانة الامامه المبتدعه فارسيا على اساس تعاقب الأئمه وراثيا بأبن يخلف ابيه فلما مات الحسن العسكري و كان عقيما لا ينجب و تم تقسيم تركته بين والدته و اخيه جعفر لعدم وجود ولد له , دخل القوم في حيره و انقسموا الى اربعة عشر فريقا كلٌ يدعي شيئا فلم يتردد الفرس و القوم بأفتراء (البَدَاء) على الله كما فعل اليهود من قبل ثمَّ ابتدعوا مسألة الغيبه الصغرى للخروج من المأزق و قصة السفراء الاربعه و الذين لم يكن لهم دافع سوى جني الاخماس من الناس ثم تحولت الغيبه الصغرى الى كبرى(و في هذا الوقت تمت تسمية الدين الفارسي بمسمى دين الاثني عشريه اي ان تسمية المذهب الاثني عشري لم تكن موجوده حتى وفاة الحسن العسكري) , لتستمر آلية الاخماس و اعطاء الوجه الثأري القومي الفارسي الكسروي لهذا الغائب ضد جهه محدده و هم العرب حصرا , مهدي لم يره احد على الاطلاق و هو في سرداب منذ حوالي الاثنا عشر قرنا , لا دليل من منهاج نبوي مُوَثَّق و لا من كتاب مُنْزَلْ يدعم كل تلك المزاعم سوى تأويل بشري بروايات فارسيه و ميتافيزيقيا قصصيه كهنوتيه لاهوتيه لا يستقبلها الا عقل مخصي و بموروث تم ارساءه بتغييب العقل و الفكر استسلاما و عزة ً بالاثم للموروث. [انتهى الاستنتاج المستقرأ من من آراء المفكرين و العلماء و الاكادميين الذين ذكرناهم بداية المقال].
[ان من تحدثوا بهذا الامر من خلال المجاهره بآرائهم و انكروا هذا الدين الوثني الفارسي و منهم من نال الموت قتلاً دون تراجع صادحٌ بالحق اما اغتيالا مباشر او تنكيلا حتى مات , انهم ليسوا رعاع و لا سَوَقَهْ و لا (رواديد و لطاَّمَهْ) و لا ملالي منابر قصص الميتافيزيقيا الفارسيه لتأليه البشر التي يتلقاها الجهله و المخصيو العقول بالموروث فيصدحون(صلوات على محمد و آل محمد و ينوحون) كذلك هم ليسوا من الدهماء(من ضرابة القامات و الزناجيل او السابلون لمئات الكيلومترات برفع الاعلام الملونه قاصدين القبور و التطواف بها و منهم من يمشي على الاربع كالانعام و منهم من يزحف على بطنه) بل مفكرون و علماء و اكاديميون حائزون على الدرجات الجامعيه العليا و منهم من حازوا على درجة الاجتهاد في حوزات قم و تابعتها حوزة النجف و ممن بلغوا مراحل العمر النهائيه بعد ما قضوا اربعة او خمسة عقود و اكثر في الحوزات و الدراسات و نشأوا شيعه بالموروث و هم من الفرس و العجم و من فرس العقيده(عرب شيعه) و ليسوا (عربا نواصب) و لا (وهابية نجد و الحجاز) و لا (سلفيه جزيرة العرب) و لا من سليلي الامويين من بلاد الشام و لا من سليلي العباسيين ابو جعفر المنصور و هارون الرشيد , هذا عدا عن عرب الاحواز التي كانت نسبة فرس العقيده(عرب شيعه) بها 98% فأصبحت النسبه الآن اقل من 50% من عرب الاحواز الذين انقلبوا الى (نواصب) كما يتحدث العرب الاحوازيون انفسهم بذلك و هذه النسبه الباقيه الاقل من 50% آخذه في التناقص بشكل مخيف للفرس حيث يقول المثقفون الاحوازيون ان اكثر من 50% من جيل الشباب الاحوازي الحالي قد انقلبوا على ديانة الاثني عشريه الفارسيه].
في احدى جلسات اخصاء العقول و النياحه و تأليه البشر بالميتافيزيقيا الفارسيه للكهنوت و اللاهوت البشري في الزرادشتيات المجوسيه(الحسينيات) و ديدنها في الشحن العدائي للنفوس المخصية العقول بأرساء الموروث بصناعة الدين الفارسي من خماسية احداث الطف و كسر الضلع و ارض فدك و سقيفة بني ساعده و واقعة الجمل , جلس (آهماد غاباناجي) الذي حَوَّرَ اسمه الى احمد القبنجي و هو شقيق كاهن فرهود الاخماس و دعارة المتعه للرذيله الفارسيه للمعبد المجوسي(الحوزه) سادور غاباناجي (صدر الدين القبنجي) العقيد في اطلاعات الفرس المجوس و هؤلاء هم من الهنود الهندوس الذين تفرسوا و تمجسوا من عبادة البقر الى عبادة النار و القبور و تأليه البشر و دخلوا بوابة (فرهود الاخماس و استباحة الاعراض بدعارة المتعه المجوسيه للرذيله الفارسيه) بهيامهم حبا بآل البيت على طريقة الديانه الفارسيه و اصبحوا من اولاد رسول الله العجم و الفرس من فئة العمائم السوداء(الساده اولاد رسول الله من خلف جبال زاغروس ببلاد فارس الذين لا ينطقون العربيه و يعادون كل ما هو عربي) , رسول عربي قريشي هاشمي من جزيرة العرب و اولاده حصراً هم فرس و هنود و افغان هزاره و اتراك القزلباش(اذريون او تركمان) من خلف جبال زاغروس...!!! و انعدم اولاد الرسول من العرب...؟؟؟ , كيف ...؟؟؟ لا احد يدري و الله اعلم...!!! , جلس (آهماد غاباناجي) شقيق صدر الدين القبنجي و صدر الدين هو احد رؤساء فِرَق الموت و النهب الفارسيه , جلس يتحدث لمستمعيه من القطعان المخصية العقول بأرساء الموروث في احدى الزرادشتيات(الحسينيات) بما يلي في تسجيل مصوَّر على احدى الفضائيات : [اتعلمون لماذا اغلب الفرس اصبحوا شيعه...؟؟؟ , انا سأقول لكم :
القصه هي ان الفرس امبراطوريه و حضاره عظيمه فجاء هؤلاء الهمج العرب رعاة الغنم الاجلاف على البعران[هل الرسول و الثلاثة عشر الذين انتقاهم الفرس المجوس(فاطمه و بعلها و بنيها) لاعادة هيكلة مجوسيتهم الممزوجه بالثأر القومي الفارسي من آل البيت العرب مشمولون بهذه الهمجيه و الجَلَفْ كرعاة غنم من راكبي البعران ام هناك رأيٌ آخر للفرس بهم]...؟؟؟ و دمروها و سبوا نسائها[هل الامام الحسين سابي عرض ابنة يزدجرد شهربانو التي انجبت علي زين العابدين و شقيقتيها اللتان زوجهما الفاروق عمر ايضا ، احداهما لمحمد بن ابي بكر الصديق و انجبت منه القاسم بن محمد بن ابي بكر و الثالثه التي زوجها هي لولده عاصم بن عمر بن الخطاب و انجبت له سالم بن عاصم بن عمر اي ان زين العابدين و القاسم و سالم احفاد الامام علي و الصديق و الفاروق عمر هم اولاد خاله,,, فهل هذا سبي اعراض ام مكارم اخلاق و شرف مصاهره بتشريع الاسلام السماوي و سنة الحبيب المصطفى و اكراما لهن كبنات لملكٍ فزوجهن الى ابناء نخبة القوم حينها ،،، ام السبي هو دعارة المتعه المجوسيه للرذيله الفارسيه]...؟؟؟ و حتى تاج كسرى كَسَّروه و تقاسموه , الفرس اهل حضاره فكيف يقبلون بهذا و يتقبلون ديانة رعاة الغنم...!!![أليس آل محمد الذين هام الفرس بهم حبا هم رعاة غنم و الرسول محمد كان راعي غنم]...؟؟؟ رعاة الغنم الذين مسحوا ديانة الفرس و سحقوهم بهزيمه تأريخيه , كيف ينسى الفرس هذا...؟؟؟ , فليست المسأله كسر الضلع و فدك...!!! , المسأله هو الحقد و الثأر...!!! من هذا الذي يُدْعَى عمر...!!! [ترى يا ناس ماكو هيجي قصه] لا كسر ضلع و لا هم يحزنون (هاي قصه هُمَّهْ الفرس الفوها) كتعبير عن حقدهم و ثأرهم – [و هنا تعالت ضحكات و قهقهات الجالسين]- ...!!! , الاسكندر المقدوني غزى بلاد الفرس و لكن ما هدم كيان امبراطوريتهم و مسح ديانتهم و اجبرهم على اعتناق ديانه جديده(الاسلام)...!!! و سلب تيجان ملوكهم و سبى (نسوانهم) و اخذ قادتهم اسرى , بل انسحب بعد ثلاثة شهور من غزوته , (فالقصه و ما بيها يا جماعه) هي الثأر من عمر و العرب...!!! , (شلون تردون الفرس ينسون هالسالفه) , (هاي شينساها لو بعد مئات السنين تظل النار تاكل بكَلوبهم). و انتهى كلام (آهماد غاباناجي).
و استطرد ثانية ً (آهماد غاباناجي):
[ان هذا الذي شرَّعوه بمسمى الخمس هو عباره عن سرقه و اكل المال بالباطل من الناس , لا يوجد في القرآن شيء اسمه اخماس تُؤخذ من الناس فلم يذكر القرآن الخمس الا مره واحده و هو عن غنائم المسلمين من المشركين و الكفار في الحرب و ليس المكاسب , هناك الزكاة التي ذكرها الله و فرضها على المكاسب و لا تكاد سوره تخلو منها و هي مفروضه على الاغنياء فقط لتعطى للفقراء تطهيرا لاموالهم التي تفيض عن حاجتهم و دار عليها الحَوْلْ و لم يحتاجوا لها و ليس اخماس تجبى من الجميع فقراء و اغنياء لتنزل في جيوب اهل العمائم , و بأي نص قرآني استحل هؤلاء الاموال لجيوبهم نيابة عن الامام و من اي حديث نبوي او اي حديث للامام الصادق او الباقر...؟؟؟ , اول من بدأ هذه السرقه هم من اسموهم بالسفراء الاربعه للامام الغائب و انا اسميهم باللصوص و المحتالين الاربعه الذين صنعوا هذا الامر , اذهبوا و انظروا كيف اصبحوا مليارديرات و اصحاب ملايين , السيستاني الذي يدعي الزهد له صهران اشترى لهم فلل بلندن و بشارع اشتهر الآن بأسمهم بشارع الصهرين قيمتها عشرات ملايين الدولارات و اولاد الخوئي الذين ورثوا مؤسسه ملياريه من اموال الاخماس فهل هذا تشريع من الله ام نهب و سرقه اموال الناس (روحو شوفو القرآن من اوله الى آخره شوفو كل آيات السِوَرْ تتحدث عن اقامة الصلاة و ايتاء الزكاة , الزكاة اللي ارتبطت مع اقامة الصلاة و ليس الاخماس , كل كتب التفاسير انا قرأتها ما شفت و لا مفسر واحد اقر بالأخماس , بس خل ينطونا مصدر واحد عن تشريعات الاخماس من السنه النبويه او كتاب الله حتى نفهم على شنو استندوا) ]انتهى كلام احمد القبنجي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فرس العِرْق و التفرّس بالعقيده
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجلة الثائر العربي المصورة :: قصائد واشعار وقصص واروايات-
انتقل الى: