مجلة الثائر العربي المصورة

اهلاوسهلا بكم
 
الرئيسيةاليوميةالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فرس العِرْق و التفرّس بالعقيده(2)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جهينه الزبيدي



المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 07/12/2012

مُساهمةموضوع: فرس العِرْق و التفرّس بالعقيده(2)   الإثنين أكتوبر 21, 2013 8:43 pm


فرس العِرْق و التفرّس بالعقيده
(2)
ديانة فرس العِرْقْ[ألوهية الاثني عشر قبرا ًو السرداب و ربوبية دالايات و احبار الفرس] و التفرّس بالعقيده و التَلَبُسْ بعُقدة الفرس القوميه الثأريه.

خليل البابلي
الجزء الثاني
بسم الله الرحمن الرحيم

[فويلٌ للمكذبين ,,, الذين هم في خوض ٍ يلعبون,, , يومَ يُدْعَوْنَ الى نار جَهَنَّمَ دَعَّا ,,, هذهِ النار التي كنتم بها تُكَذِّبون ,,, أفَسِحْرٌ هذا ام انتم لا تُبْصِرون,,, أصْلَّوْهَا فأصبروا او لا تصبروا سَواءٌ عليكم انما تُجْزَوْنَ ما كنتم تعملون] """[ ان هيَ الا اسماءٌ سَمَّيْتُمُوهَا انتم و أبائكم ما انزلَ اللهُ بها من سلطان أن يَتَّبعونَ الا الظنَّ و ما تَهْوَى الأنْفُسُ و لقد جائهم من ربهم الهدى ,,, أم للأنسان ما تمنى ,,, فاللهِ الآخِرَة ُ و الأولى]"""[ فأعْرض عن مَّنْ تَوَلى عن ذِكْرنا و لم يُردْ الا الحياة الدنيا ,,, ذلك مبلغهم من العِلْم ِ ان ربكَ هو اعلم بمن ضَلَّ عن سبيلهِ و هو اعلمُ بمن اهتدى ,,,و للهِ ما في السماواتِ و ما في الارض ليجزي الذينَ أساؤا بما عملوا و يجزي الذين احسنوا بالحُسْنَى]صدق الله العظيم.
و ببرنامج تلفزيوني وثائقي تحدث عباس ابو القاسم الخوئي :
[الحوزه هي عباره عن عصابات مافيا تتعارك على الاخماس و الضحك على البسطاء الذين يستغفلهم المعممون و يضحكون عليهم بالفتاوى و يسلبون اموالهم و يستبيحون اعراضهم بالمتعه و يسيرونهم كالغنم , في الحوزه هناك من لابسي العمائم من هو يحمل لقب حجه او آيه و هو ابن زنى و هناك المليوط و هناك المسيحي و اليهودي و انا اعرف كل ذلك و بالاسماء و الوقائع , و لكنكم(موجها كلامه لطاقم البرنامج التلفزيوني الوثائقي)ترفضون ان اذكر الاسماء و تشددون عليَّ بذلك و لو شئتم لعددت لكم , و لكنم لا تستطيعون منعي من ان اذكر من هو من اهلي فقط فأخي محمد تقي الخوئي بعمامته هو فاسق و معروف عنه الليالي الحمراء في العربده و الزنى و السُكْرْ و تبذير و تبديد الاموال التي تُسْلَب من الناس بأسم اخماس الامام و ابي لم يجني الثروه الملياريه من الاخماس فقط بل من المخابرات البريطانيه و الامريكيه , و المخابرات البريطانيه منذ القرن الثامن عشر لها الذراع الطولى الخفيه في ادارة الحوزات و صناعة المعممين في ايران و العراق و البحرين و لبنان و احتاج لحلقات طويله لابين لكم كل ما تريدون حول هذه الاوكار المافيويه المسماة حوزات و فسادها و افسادها للناس و الضحك عليهم و استنعاجهم بأسم الدين و محبة الأئمه و سلب اموالهم و والدي اخذته الدنيا و ظن ان اجل الله و قدره بعيد عنه]عباس الخوئي نجل المرجع ابو القاسم الخوئي و هو يتحدث قبل شهور الى برنامج تلفزيوني وثائقي على احدى القنوات الفضائيه.
ولعلنا نسأل من باب المنطق الصرف و الفكر الباحث , كيف اذن هام الفرس حبا و وَلَهاً و غراما و عشقاً و باتوا متيمين بفقط ثلاثة عشر من هؤلاء العرب(الهمج الاجلاف رعاة الغنم و راكبي البعران) لا غير من الهاشميين القريشيين...؟؟؟ ,[ حيث انهم الغوا بنات رسول الله الثلاثه زينب و ام كلثوم و رُقَيَّه بل و افتروا انهن ربيبات للرسول و لسنَ بناته , و الغوا كل اولاد الامام الحسن و عقيل بن ابي طالب و اولاده و جعفر بن ابي طالب و اولاده و العباس عم الرسول و اولاده و كل اولاد و بنات الامام علي بن ابي طالب عدا الحسين و الحسن الذي قبلوه ثم نعتوه بما يعيب و الغوا اولاده ايضا ثم انتقوا من اولاد زين العابدين ما طاب لهم فأخرجوا زيدا دون امامه و عصمه و اخيه عمر بن زين العابدين و اختاروا محمد و اطلقوا عليه لقب الباقر و هكذا صنعوا مع من تلى من باقي الأئمه] و الشيء المهم بالذكر هنا ان ربيعه بن الحارثه بن عبد المطلب(ابن عم الرسول) طلب من الرسول ان يوكل اليه مهمة العمل على جمع الزكاة و الصدقات لكي يستفيد من ذلك كعمل لأنه ينوي الزواج فرفض النبي ذلك و قال له (انت من عترتي آل بيتي و لايجوز لك العمل على الزكاة و الصدقات) , و من مهام المهدي المخلص برويز بابا او خسرو مجوس(قائم آل برويز بمسمىقائم آل محمد) اذا خرج من سردابه او من خراسان هو ابادة قريش عن بكرة ابيها , و بني هاشم من سادة قريش و اعلاها شأنا , [الا تشمل هذه الاباده بني هاشم ايضا و من هم من سلالتهم] ...؟؟؟
و ما تعليل ابادة المهدي لبني قومه العرب و قبيلته قريش و عشيرته بني هاشم فحسب...؟؟؟ و المهدي هو عربي من سلالة آل البيت فمن اين جاء لهُ اسم برويز بابا اي ابن برويز كسرى الفرس ...؟؟؟ او خسرو مجوس اي المرضي عنه من قِبَل المجوس...؟؟؟.
لو افترضنا افتراضا ممكنٌ واقعياً و ليس خيالياً من ان الله انزل رسالته على الاتراك او اي امه اخرى غير عربيه مجاوره للفرس و اختار الله تركيا او اي امه اخرى بان يكون النبي و ازواجه و الصحابه منها و القرآن بلغتها و التجربه العمليه للرساله بأرضها و مجتمعها و الفاتحون الناشرون و الناقلون للرساله من رجالها و فرسانها , اكان بالامكان لاي عددٍ محدود من هذه الامه ان تتقبل من الفرس الطعن بتأريخ اربعة عشر قرنا تركيا كله و تصف رجال المرحله الرساليه بأسوأ الاوصاف و تتوعد الامه التركيه او الامه الاخرى بالأباده الشامله بخروج المهدي(فارسي) و هدم الكعبه و مسجد النبي و ليكن جدلا في أضنه او اسطنبول ,,,, اكان لعدد محدود من هذه الامه التركيه مثلا او الامه الاخرى ان يتقبل ان يتم نسف الدين بالكامل بمعاصريه و رواته سيرة ً و تأريخاً و قرآنا و كذلك صُنَّاع مسيرته المعاصرون للنبي(التركي جدلا كما اختاره الله) و الرواة حيث يتم تكفيرهم و لعنهم بالجمله ثم يتم صناعة دين آخر هو من بناة العقل الجمعي للفرس بعد قرون من الرساله و تتم بلورته من هضبة فارس برواة فرس حصراً و معممين فرس حصراً و تأويلات باطنيه لكتاب الله المُنْزَل على غرار التأويل الباطني الذي دأب عليه اليهود و جعل النبوه على شكل حكم اسري عائلي وراثي على غرار المسلك البشري السياسي للمجتمع و الذي تختص بهِ أسْرَهْ دون غيرها و جعل البشر عباره عن ايتام او ناقصي عقول يُرْعَوْن و يُسَاقون كقطعان قاصِره لا عقل لها , تُسَاقُ باللاهوت البشري و بالرهبنه و الكهنوت على غرار الوثنيه الارضيه للفكر البشري بالمعابد(الحوزات كتغليف لبيت الدين الساساني المجوسي) و عبادة الظواهر الكونيه و الميتافيزيقيات المُصَنَعَّه من الخيال البشري , اكان حتى لفئه قليله من الاتراك او الامه الاخرى ان يتقبلوا ذلك من الفرس ببعده الثأري القومي الفارسي الذي ليس هو البارز بل الابرز لهذه الديانه البديله المعطاة مسميات اسلاميه عربيه لديانة الفرس التي تكمن في العقل الجمعي للفرس بجوهرها المناقض المتصادم مع التسميات و كل ذلك بمسمى حب (فاطمه و بعلها و بنيها) كمنفذ للولوج الى الغايه الفارسيه المبتغاة , اجزم و هذا رأي الكثيرين بل الغالبيه العظمى من العرب و غير العرب (على ضوء الحوارات و النقد و المؤلفات و التأريخ و دراسة خصائص الامم) بأن الاتراك او تلك الامه الاخرى لكانوا استنفروا و صنعوا سداً من نار او سدا من نوع آخر مع الفرس و لتبرؤا ممن يعتنق من الاتراك و غير الاتراك ما دهقنهُ الفرس ضدَّ بني قومهم براءة الاستقامه من اعوجاج ابليس و لنفروا منهم نفور النار من الماء و لصدوا عنهم صدود الجليد عن اشعة الشمس.
اننا امام دين فارسي مُصَنَّع من العقل الجمعي سيرة ً لعادات و تقاليد و موروثات و اعراف لمجتمع فارسي و من ديانة وثنيه مجوسيه ممتزجه مع الحقد و الثأر , فالله قد تم اخراجه كلياً من هذا الدين[لا شيء نأتي به من عندنا او نفتريه بل هو من بواطن كتب و مجلدات العقيده المقصوره على الفرس حصراً ابتداءاً من الكليني و المفيد في القرن الخامس الهجري ثم الطوسي و بابويه القمي و غيرها من المجلدات الاساسيه للعقيده] , فالله سبحانه و تعالى حسب هذا الدين الفارسي قد ارسل كل رسله و انبيائه و انزل صحف ابراهيم و موسى و داوود و الانجيل على عيسى ابن مريم و ختمها بمحمد(ص) والقرآن الكريم لا لكي هو الله يُعْرَف و يُعْبَد بل من اجل ان يخلق مخلوق اسمه (علي) لكي يكون الها بدلا منه , و ان تُستبدل المنظومة الاخلاقيه القرآنيه بطواف القبور و اقامة عزاء سنوي احتفالي لمخلوق بشري اسمه الحسين و تتخلله ممارسات جلد الذات من حادثه تأريخيه , و الله يتنحى جانبا متقاعداً باعطاء علي و عدد مُنْتَقَى فارسيا ً من الاحفاد ليديروا نيابة عنه الكون في الدنيا و حساب الخلق في الآخِره , اهذا الامر له سببيه ...؟؟؟ و ما هي ...؟؟؟ و ما هي الغايويه(الهدفيه)...؟؟ و هل ان الله اراد من خلقه بأن يُعْرَف هو ذاته جَلَّ سبحانه و يُعْبَد هو بذاته الكبير المتعال رفيع الدرجات من خلال آيات ابداعهِ سبحانه و تعالى فيما خلق من كون و حياة ام من خلال تعظيم شخص او عدد من اشخاص مخلوقين عن طريق التأويل البشري ...؟؟؟ و هل هذا الامر ليس له تصادميه (تعارضيه) مع العقل و الفطره , الا يتصادم مع السيره النبويه العمليه و آيات القرآن الكريم..؟؟ , لم يترك القرآن الكريم من قصص الانبياء و هو كلام الله بمخاطبته عقل الخلق الا و بيَّن سيرة هذه المحاور و هي السببيه و الغايويه و عدمية التعارض و التناقض , و فيما يتعلق بالمنظومه الاخلاقيه للدين للعباده التعامليه قولا و ممارسه , فقد امر الله بالتمعن بحكمتها كنتاج اثري و تداعيات و مقومات حاليه و مستقبليه(سنريهم آياتنا في الآفاق و في انفسهم حتى يتبين لهم انه الحق) , و هو الله الخالق القادر المتحكم المسيطر المهيمن بعلاقته بخلقه , فكيف لبشر بالكهنوت و اللاهوت ان يرسي علاقة القطيع المُفْرَغ من العقل مع كهنه و رهبان و احبار من بني البشر ...؟؟ فهل هناك عرب شيعه ام متفرسون عقيدة ..؟؟ , انَّ المنظومه الاخلاقيه (مكارم الاخلاق) المرتبطه بالعباده العمليه للحياة بالعلاقات الاسريه و الاجتماعيه و الفرديه لكافة ابعاد الحياة و تفرعاتها حسب قاعدة (افعل و لا تفعل) قد تم نسفها كلياً (تعطيل كل احكام القرآن و تجميدها حتى ظهور صاحب الزمان) و اصبح القرآن مجرد كتاب مركون(هذا ما صدح به رئيس حزب الهرمزان الفارسي المجوسي بلبنان- القبح هزيمة داريوس و ليس حسن نصرلله) , و تم ابدال هذه المنظومه بالنياحه و اللطم و شج الرؤوس بالسيوف و ضرب الظهور بالسلاسل و فرهود الاخماس و اثلاث الموتى و السب و اللعن و الطعن و عبادة القبور و استبدال القرآن (بكراريس الادعيه الفارسيه المجوسيه للقبور و مناسبات النياحه و قراءة قصص معركة الطف) و جعل الدين سرداً لاحداث من التأريخ , احداث فقط و تقديس بشر و تأليههم ليس الا , الا و هم الفرس بمسمى آيات و مراجع و حجج , نحن نعلم مثلا ان الادارسه في المغرب هم من ادريس الذي تم انتقاله الى المغرب خوفا عليه من العباسيين(دسائس موالي الفرس المجوس) فتعاقبت هناك اسرة الادارسه التي لا يتجاوز عددها العشرات الان و ربما بضع مئات رجالا و نساءا و صبيه و شباب ذكورا و اناث كأبناء و آباء و احفاد , و اما الاسره الهاشميه في الاردن و التي جائت من مكه المكرمه ايام الثوره العربيه في بداية القرن العشرين لا يزيد عددها عن العشرات , و الاشراف من بني هاشم و آل الرسول في مكه و المدينه لا زالوا هناك و هم لا يزيدون عن بضع مئات مع الملاحظه الهامه ان مصر و ليبيا و الجزائر و السودان و سوريا و لبنان (بأستثناء فرس العقيده في الجنوب اللبناني) و سوريا و الجزيره العربيه و اليمن و عمان , لم يدعي حتى القليل منهم بهذه البقاع العربيه من انهم ساده من آل البيت او من بني هاشم , فمن اين جاء عشرات الألوف بل المئات من الألوف (عمائم سوداء) من نسل آل البيت في هضبة الفرس ثم جنوب العراق و الفرات الاوسط و الهند و اذربيجان و باكستان و طاجكستان و افغانستان...؟؟ , لربما في العراق
تدخل المسأله باب الجدال التأريخي و الفكري لان العراق بلد عربي و هو امتداد لجزيرة العرب ارضا و سكاناً من الجنوب و الوسط كما هو امتداد للهلال الخصيب مع الشام ارضاً و سكاناً من غربه و شماله و لكن كيف يمكن ان يكون الامر مع الفرس و العجم , فنحن امام حالتين وجب ان يثبتها المؤرخون و ذوي الاطلاع من اهل الفكر , اما ان بني هاشم منشأهم فرس و عجم ثم هاجر عدد قليل منهم او ثلثهم من بلاد الفرس و العجم الى جزيرة العرب فتعربوا...؟؟ و من ثم حنوا الى اصولهم فهاجروا الى مواطنهم الاصليه بعد الاسلام ,او انهم تبرأوا من عروبتهم و انتمائهم و فضلوا لغات الاعاجم و انِفوُا التسمي ببني هاشم و قريش فعدلوا الى التسمي بالمدن الف
انتقل الى: اختر منتدى||--الأقسام العامة|--اهم الاخبار|--اخبار مصورة|--خفا يا وأسرار|--قسم المقالات والتحليل الاخباري|--منتدى التقرير ومقالات|--منتدى المقابلات الخاصة ولحوار|--منتدى البحوث ودرسات|--المنتدى الفكري والثقافي***(حزب البعث العربي الاشتراكي وجبهة التحرير العربية)|   |--تعريف عن الحزب والجبهة|   |--مقالات ودراسات حزبية|   |--شهداء جبهة التحرير العربية وحزب البعث|   |--منتدى البحوث والدراسات الحزبيه|   |--ابطال صنعوا التاريخ|   |--مكتبة الحزب والجبهة|   |--قصائد واشعار|   |--منتدى الصور|   |--المجلة الالكترونية|   |--بيانات الحزب والجبهة|--منتدى موضوعات عامة|--منتدى الصور|--منتدى مقالات مختارة|--اللجان المهنية لجبهة التحرير العربية|   |--اتحاد لجان كفاح المعلم|   |--اتحاد لجان كفاح الطلبة|   |--منتدى المدن وقرى الفلسطينية|--منتدى تراث و تاريخ وحضاره|--الارشيف  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فرس العِرْق و التفرّس بالعقيده(2)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجلة الثائر العربي المصورة :: قصائد واشعار وقصص واروايات-
انتقل الى: